هذه حقيقة ما حدث للاعلامية المبدعة شيماء عماد زبير

هذه حقيقة ما حدث للاعلامية المبدعة شيماء عماد زبير الاخبار الثقافيةمنوعات
انسخ الرابطhttp://www.al-ethad.com/archives/9697

486 مشاهدة

Share

عن دار المدى للطباعة والتوزيع صدر مؤخراً كتاب “يوميات اعلامية من العراق” أو “هذه حقيقة ما حدث” للاعلامية العراقية المميزة شيماء عماد زبير.
احتوى الكتاب على اربعة فصول ب 210 صفحة من القطع المتوسط.
وهو يوثق مرحلة مهمة من تاريخ العراق السياسي والاعلامي.
وسيتم توزيعه في معرض العراق للكتاب الذي تقيمه مؤسسة المدى يوم 9 / 12 / 2020 في بغداد .

وقد كتبت المدى جاء غلاف الكتاب تعريفاً بِه :-

” لكل من لازال هدفه في الحياة ان يكون اعلامياً متميزاً فانه سيحصل على قوة خفية تقدمها الكاتبة في سلسلة من كشف الاسرار والحقائق عليك ادراكها والاحتفاظ بها لتصل لهدفك اسرع.
من خلال الرحلة بين ثنايا موضوعات الكتاب ستدرك ان لا احد يروج لافكارك افضل منك بعد تعرفك على سر التوازن الذاتي في اتخاذ (قرار الكلمة ) عندما يغيب الرقيب , ستتعلم كيف تكتب معادلتك الكيميائية في مواجهة (الطعن والتشهير بك) وربما ستواجة الموت في بعض الصفحات وستتخذ قرارات تحبس الانفاس وتدرك ما يقشعر له جسدك،كل ذلك لانك تسير في حقل الاعلام في زمن الموت على ارض العراق وانت تقود مهمة تاسيس (حرية) خسرنا لاجلها اجمل النفوس في زمن الوجع العراقي ..
(الكاتبة) كيف فاوضت ؟ وكيف فرضت؟ وكيف ادارت (منظومة مشاعر عملاقة) للناس؟
وكيف تدرك معها انك وصلت الى مرحلة الاحتراف؟ واصبحت رقماً لن يثلم ومن الصعب اجتيازه من قبل الاخرين لتكون حالة خاصة لن تتكرر على مدى دوران عقارب الساعة.
للاعلامي المبتدأ والانسان الاعتيادي الذي لايعلم شيئاً عن الاعلام بعد قراءة الكتاب سيرتفع وعية ويراجع نفسه كثيرا لكل ما مر امام ناظريه في الفضائيات العراقية من خلال كتاب يعد الاول من نوعة في العراق تصدرة اعلامية عراقية بكل جرأة وثبات .
لكم جميعا (هذه حقيقة ماحدث).
وتعد شيماء عماد زبير من اهم الاصوات الاعلامية في العراق والوطن العربي كما انها الوحيدة التي وصفت باوبيرا العراق ، وقد قدمت عدة برامج في اكثر من فضائية ومنصة عراقية، كان اخرها برنامج ” نون ” الذي ستقدمه عبر منصات نخيل عراقي على وسائل التواصل الاجتماعي .